تعلم كيف تعرف أن اللحام صحيح

عشر علامات تدل على أنك تلحم بشكل صحيح

يتضمن اللحام الكثير من المتحولات: تقنيات عديدة، معادن مختلفة، ووضعيات لحام مختلفة، وهذا ليس سوى غيض من فيض. لكن على الرغم من هذا التنوع، يجب أن يكون هدفك مع أي مشروع لحام، حتى وإن كان عبارة عن ملحومة واحدة، هو الحصول على ملحومة موثوقة وآمنة تعمل بشكل صحيح. 

لدرجة كبيرة، يتم الحكم على جودة اللحام بالخدمة المقصودة من الملحومة الناتجة. إذا كنت تنفذ ملحومة تقع في منطقة مرئية للغاية، فإن جودة ملحومتك تعتمد ولو جزئياً على شكلها الخارجي. في المقابل، إذا كنت تنفذ ملحومة لإصلاح آلة في المزرعة، فإن الحكم على جودتها يأتي من كون القطعة الملحومة متينة وآمنة وتسمح للآلة بالعمل كما هو متوقع منها. (في هذه الحالة، ليس مهماً أن تكون الملحومة جميلة حتى يعتبر اللحام ناجحاً.)

بغض النظر عما تهدف إليه من مشروع اللحام أو من قطعة محددة، هناك العديد من العلامات التي تدل على أنك تنفذ اللحام بالشكل الصحيح. اقرأ هذا الفصل من أجل التعرف على العلامات العشر المفيدة هذه.لدرجة كبيرة، يتم الحكم على جودة اللحام بالخدمة المقصودة من الملحومة الناتجة. إذا كنت تنفذ ملحومة تقع في منطقة مرئية للغاية، فإن جودة ملحومتك تعتمد ولو جزئياً على شكلها الخارجي. في المقابل، إذا كنت تنفذ ملحومة لإصلاح آلة في المزرعة، فإن الحكم على جودتها يأتي من كون القطعة الملحومة متينة وآمنة وتسمح للآلة بالعمل كما هو متوقع منها. (في هذه الحالة، ليس مهماً أن تكون الملحومة جميلة حتى يعتبر اللحام ناجحاً.)

منطقة اللحام موزعة بشكل متساو بين القطع

إذا كنت تلحم قطعتين من المعدن معاً، فيجب أن يكون المعدن المنصهر الذي يربط القطعتين معاً موزعاً بشكل متساو بينهما. يمكنك التحكم بقياس ملحوماتك من خلال سرعة التنقل (مدى السرعة التي تنفذ فيها اللحام)، ونوع المعدن الذي تنشره (تصهره)، وسماكة القطع المعدنية التي تعمل عليها. تتطلب المشاريع المختلفة قياسات لحام مختلفة، ولكن بغض النظر عن التغيرات في القياسات، يجب عليك دائماً أن تطمئن إلى أن المشروع ناجح إذا كانت منطقة اللحام موزعة بشكل متساو بين القطع التي تقوم بوصلها.

لا يلتصق الخبث أو المواد الواقية بالملحومة

لا تبالغ في اللحام! يميل معظم المبتدئين في اللحام إلى المبالغة في قياسات وصلات اللحام التي ينفذونها. قاوم إغواء تنفيذ وصلات لحام عملاقة لأن الكثير من اللحام قد يسبب الضعف للقطع التي تعمل عليها.

تعلم بأنك تقوم بتنفيذ اللحام بالشكل الصحيح إذا لم تعلق المواد المهدورة (المخلفات) على ملحوماتك. على سبيل المثال، عندما تقوم بتنفيذ لحام عصا، يمكنك أن تدرك بأن آلة اللحام لديك مضبوطة بالشكل الصحيح وبأن الأقطاب الكهربائية التي تستعملها جافة إذا ما وجدت بأن الخبث يبرد ويمكن إبعاده بسهولة عن الملحومة النهائية. سوف ترغب بالتأكيد بأن تتخلص من البقايا بعيداً عن منطقة اللحام بسهولة ويسر، وذلك لأن عليك أن تزيلها قبل أن تتابع في تنفيذ أشواط لحام إضافية أو تحضير الملحومة النهائية للطلاء.

عندما تقوم بتنفيذ لحام الميغ، يجب أن يكون التخلص من بقايا غازات الوقاية سهلاً. وإذا لم يكن كذلك، فالأغلب أنك قد قمت بضبط آلتك على درجة حرارة خاطئة.

يعتبر لحام الميغ عملية اللحام الأكثر نظافة من بين جميع عمليات اللحام الأخرى، لذلك لا يجب أن يكون لديك أي مواد متبقية على ملحومات التيغ بعد أن تنتهي منها. وإذا ما وجدت بقايا، فالأغلب أنك بدأت العمل مع معدن غير نظيف كما ينبغي. تأكد من أن جميع المواد نظيفة وخالية من الشوائب والأوساخ قبل أن تبدأ بمشروع لحام التيغ (أو أي لحام آخر).عندما تقوم بتنفيذ لحام الميغ، يجب أن يكون التخلص من بقايا غازات الوقاية سهلاً. وإذا لم يكن كذلك، فالأغلب أنك قد قمت بضبط آلتك على درجة حرارة خاطئة.

لا فتحات أو أشياء شاذة على سطح الملحومة

عندما تلقي نظرة على ملحوماتك، فسوف يكون آخر شيء ترغب به هو أن ترى المسامات، فالملحومة التي تحوي فتحات هي ملحومة ضعيفة، وهذه المسامات تخبرك بأنك سوف تتعرض ولا شك إلى المشكلات لاحقاً. تعتبر الفتحات أو غيرها من الأشياء الشاذة دليلاً على أنك قد قمت بتنفيذ اللحام على معدن أساسي قذر أو زيتي أو رطب. كما أنها قد تعني بأنك لم تنظف الأوكسيد الذي يغطي المعدن القاعدي قبل أن تبدأ باللحام، أو إذا كنت تستخدم لحام التيغ أو الميغ فقد تدل المسامات على أنك لم تستعمل ما يكفي من غاز الحماية. (هذه المشكلة تتعلق بشكل خاص بلحام الألمنيوم.)

منطقة اللحام ضيقة

إذا كنت تنفذ لحام تيغ أو لحام أوكسي فيول لقطعة بدون محور ملء، تدعى ذاتية الملء أي أن القطع المعدنية التي تلحمها هي التي توفر مصدر المصهور ولا حاجة إلى مادة ملء، فيمكنك أن تعرف بأنك قد قمت بعمل جيد عندما تكون منطقة اللحام جميلة وضيقة. منطقة اللحام الضعيفة في هذا السيناريو تعني بأنك تحاول لحام قطعتين أو أكثر دون أن تكونا على تلاؤم صحيح. تكون الفجوة الضيقة أقل أهمية في حالة الملحومات التي تستعمل فيها محور ملء، وذلك لأنك تستطيع استعمال محور ملء لإعادة ملء الوصلات غير المتلائمة بالشكل الصحيح.

عندما تقوم بتنفيذ لحام ذاتي الملء، فسوف يكون منتجك النهائي متمتعاً بجودة أكبر إذا كانت القطع التي تخطط للحامها متلائمة بشكل محكم (منطقة اللحام ضيقة) مع بعضها البعض، وذلك قبل أن تبدأ باللحام. كلما كانت الفجوات كبيرة كانت الملحومة النهائية ضعيفة لأنك لا تملك مادة ملء كافية من أجل ملء الوصلة بشكل صحيح.

 الملحومة منيعة ضد التسريب

عندما تقوم بتنفيذ لحام ذاتي الملء، فسوف يكون منتجك النهائي متمتعاً بجودة أكبر إذا كانت القطع التي تخطط للحامها متلائمة بشكل محكم (منطقة اللحام ضيقة) مع بعضها البعض، وذلك قبل أن تبدأ باللحام. كلما كانت الفجوات كبيرة كانت الملحومة النهائية ضعيفة لأنك لا تملك مادة ملء كافية من أجل ملء الوصلة بشكل صحيح.

بعد أن تبدأ بالعمل على الكثير من مشاريع اللحام، لن يمضي الكثير من الوقت حتى تقوم بلحام حاوية معدنية تحتفظ بسائل أو غاز. لا نعرف الكثير من فنيي اللحام المتمرسين الذين لم يقوموا بلحام أو إصلاح حاوية من الفولاذ لخمس وخمسين غالون ماء على سبيل المثال.

إذا كنت تقوم بلحام طبل أو خزان أو أي نوع من الحاويات التي تحتفظ بالسوائل أو الغازات، فالطريقة المثلى لتعرف بأنك قد حققت ملحومة جيدة هي بالتأكد من أن سطحها منيع ضد التسريب. إذا بدا وكأن الخزان الحديدي الذي أنهيت لحامه للتو يسرب المياه، فأنت بالتأكيد لم تنجح في عملية اللحام.

إذا قمت بلحام حاوية سوف يتم استعمالها من أجل الاحتفاظ بغاز مضغوط، فيمكنك دائماً تنفيذ اختبار الفقاعات الصابونية من أجل التحقق من تكاملية اللحام. بعد أن تنتهي من اللحام (إغلاق جميع الفتحات)، أضف هواء مضغوطاً من أجل تحقيق الضغط داخل الحاوية. بعد ذلك (بعد أن تبرد وصلة اللحام)، استعمل بكل بساطة أداة رش لنشر القليل من الماء الذي يحوي الصابون على وصلة اللحام. إذا شاهدت القليل من الفقاعات في الخليط، فهذا يعني بأن الغاز يهرب من الحاوية وبأنك بحاجة إلى أن تجرب اللحام مجدداً.

تملك الملحومة اختراقاً كاملاً

يمثل الاختراق العميق الذي يمتد إليه المعدن المنصهر اعتباراً من سطح المعدن القاعدي ضمن الوصلة. يعتبر الاختراق المناسب هاماً للغاية في اللحام لأنه عندما لا يخترق المعدن المنصهر الوصلة بشكل كاف، فلن تكون وصلة اللحام الناتجة ببساطة بمثل جودة الوصلة التي حصلت على اختراق كامل. على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بلحام على قطعة بسماكة 1/8 بوصة وحصلت على اختراق بسماكة 1/16 بوصة فقط، فسوف تكون قادراً على إيصال المعدن المنصهر إلى نصف العمق المطلوب فقط للوصلة، وهذا ليس جيداً أبداً. مع الوقت، وقد لا يكون هذا الوقت طويلاً، سوف تفشل الملحومة. تعتبر أي ملحومة (وصلة لحام) لا تحقق الاختراق الكافي عبارة عن قنبلة موقوتة.

الملحومة لا تتضمن قصاً منخفضاً

يمكنك أن تعرف بأنك تقوم بعمل جيد مع ملحوماتك إذا لم تكن تحوي أي علامة على القص المنخفض (أو القص الزائد)، أو انخفاض على وجه الملحومة تحت سطح المعدن القاعدي. قد تسمع أيضاً بالمصطلح "ملء غير كاف" underfill، وهو مؤشر متعلق بشكل خاص بلحام وصلات T أو الوصلات الزاوية أو وصلات اللف لأنه إذا لم تكن لديك وصلة كاملة، فسوف تحصل على ملحومة ضعيفة.

يوجد العديد من العوامل المساعدة في الانخفاضات، وأي تركيبة منها قد تسبب نوع القص المنخفض الذي يفسد حقاً تكاملية ملحوماتك. من بين الأسباب الرئيسية للقص المنخفض نذكر التيار الزائد. قد تحصل أيضاً على قص منخفض في ملحوماتك إذا لم تتلاعب ببركة المصهور بالشكل الصحيح، أو إذا كنت تمسك الأقطاب الكهربائية بزاوية خاطئة. كما يمكن للمواد غير المناسبة، مثل محاور الملء أو الأقطاب الكهربائية الخاطئة، أن تسبب القص المنخفض.

لا تحوي الملحومة أي تراكب

إذا حدث لسبب ما أن معدن اللحام لا يصهر حواف وصلة المعدن القاعدي ويندمج بالمعدن القاعدي، فسوف تحصل في النهاية على حالة تراكب. يحدث التراكب عندما يتراكم معدن اللحام فوق الوصلة، وتكون الملحومات التي تعاني من التراكب ضعيفة في أحسن الأحوال.

كما الحال في القص المنخفض (راجع المقطع السابق)، يمكن أن ينتج التراكب عن عدة عوامل، بما في ذلك تيار اللحام المنخفض، زاوية خاطئة للقطب الكهربائي وسوء استعماله أثناء اللحام، وعادة سرعة التنقل. إذا بدأت بملاحظة تراكب في ملحوماتك، فتأكد من أن تيار الآلة مضبوط بشكل صحيح، وانتبه إلى الزاوية التي تمسك بها القطب الكهربائي، وتذكر دائماً بأن عليك أخذ الوقت الكافي أثناء اللحام. يمكن أن تخلصك هذه الإجراءات الوقائية من مشكلات القص المنخفض والتراكب على السواء.

الملحومة تلبي متطلبات المتانة

على الرغم من أننا قد أشرنا فيما سبق من هذا الفصل إلى أن مشاريع اللحام المختلفة تنضوي على أهداف مختلفة تحدد ما الذي يشكل جودة الملحومة، إلا أنك قلما تجد مشروعاً لا تكون فيه المتانة شرطاً ولو منخفض الأهمية. إذا لم تكن بحاجة لأن تكون ملحومتك النهائية قوية أبداً، فلماذا لا تستخدم صمغاً وبعض الأشرطة لتحقق الوصلة، أو ربما يمكنك استعمال علكة أو مطاط لوصل القطعتين معاً وانتهى الأمر.

بكل الجدية نقول إنك بحاجة لأن تكون ملحوماتك قوية بما يكفي لتحمل القوى التي يمكن تطبيقها على الوصلة أو السطح الذي قمت بإصلاحه. من بين الطرق المثلى التي تساعدك في ضمان المتانة المناسبة نذكر التأكد من كون محور الملء أو الأقطاب الكهربائية التي تستعملها مصنفة على أنها ذات مستوى متانة أفضل من مستوى المعدن القاعدي الذي تنفذ اللحام عليه. على سبيل المثال، إذا كنت تقوم بلحام قطعة من الفولاذ تتحمل 40000 باوند، فيجب أن يكون القطب الكهربائي مصنفاً لتحمل 60000. إذا كنت بحاجة إلى تنفيذ لحام على فولاذ يتحمل 60000 باوند، فلا تتابع استخدام نفس القطب الكهربائي، بل قم برفع متانة القطب الكهربائي إلى 80000 باوند واطمئن عندها إلى أنك قد اتخذت الخطوة الأولى نحو ضمان أن تكون الملحومة النهائية قوية بما يكفي لإنجاز العمل.

أن تكون بأمان وبصحة جيدة

ما هي العلامة الأكيدة على أنك قد أنجزت اللحام بنجاح؟ أن تكون سليماً وبصحة جيدة عندما تنتهي. قد تنهي مشروع لحام وتحصل في النهاية على أفضل وأجمل ملحومة في التاريخ، ولكن هذا لا يعني شيئاً إذا ما تسببت بحرق نفسك، أو كسر ظهرك، أو إلحاق الضرر بعينيك خلال هذه العملية. نفضل أن تفشل بشكل كبير في كل ملحومة تحاول إنجازها على أن تؤذي نفسك، ويجب أن تحافظ على نفس المنهجية في كل مرة تحاول أن تشغل فيها آلة اللحام. راجع الفصل الثالث للمزيد من المعلومات حول الإجراءات التي تجعلك تحافظ على نفسك آمناً خلال اللحام.

للاطلاع على إصدارات دار شعاع الفنية عبر جوالك يمكنك تحميل تطبيق قارئ دار شعاع

قارئ دار شعاع







ولقراءة المزيد بمواضيع ذات صلة يمكنك الاطلاع على الكتب التالية:

دليل المهندس الميكانيكي

دليل المواد

اختبار الفولاذ

دليل برمجة آلات التشغيل CNC

برمجة آلات التشغيل CNC

اختيار الفولاذ ومعالجته الحرارية

دليل المواد

دليل المهندس الميكانيني